سييرا يكشف سبب فشل مفاوضاته مع الأهلي السعودي

 كشف التشيلي خوسيه لويس سييرا، مدرب الاتحاد والطائي السابق والوحدة الحالي، سبب فشل مفاوضات انتقاله لتدريب أهلي جدة مؤخرًا، وعما سيفعله مع فرسان مكة خلال الموسم الرياضي الحالي.


وقال سييرا، في تصريحات لبرنامج "أكشن مع وليد": "صحيح، تم مفاوضتي من الأهلي السعودي، ولكن المفاوضات لم تنجح بسبب كثرة وكلاء الأعمال، وكل ما يشاع عن أنني طلبت مبلغًا كبيرًا في حال الصعود لدوري المحترفين أو اشتراطي البقاء لموسم آخر بعد الصعود.. فهذا غير صحيح".


وأضاف: "الأهلي نادي كبير، وسوف يصعد لدوري المحترفين مع أي مدرب، ورفضت تدريب الأهلي لكثرة الوكلاء، إذ تدخل أكثر من 4 وكلاء في المفاوضات، وتفاديًا للمشاكل التعاقدية الخاصة بالوكلاء قررت رفض عقد الأهلي السعودي".


وعن تجربة الطائي وعدم تجديد عقده معهم، أشار: "تجربة الطائي اعتبرها جبارة بحكم الظروف التي عشناها، إذ كان في المركز الأخير بالدوري وصعدوا للتو لدوري المحترفين حينما حضرت لتدريبه، ومع ذلك أنهينا الدوري في المركز السادس، وهذا يشعرني بالفخر وأشكر النادي وإدارته على اعطائي هذه الفرصة".


وأوضح: "قبل جولتين من نهاية الدوري بنسخته الماضية، حصلت لي ظروف خاصة في بلادي، واستأذنت من إدارة الطائي وسمحوا لي بالذهاب، واحترامًا للنادي رفضت التجديد لأنني حينها كنت بحالة عدم التركيز بسبب ظروفي، لذلك كنت صادقًا معهم رغم أن عرض التجديد كان كبيرًا، وكمدرب احترم الطائي، ورفضت التجديد معهم لأنني لم أحل مشاكلي في بلادي يومها".


واختتم سييرا قائلاً: "عندما تلقيت عرض الوحدة تم الاتفاق خلال 4 أيام على التعاقد، وهذا ردًا على من يقول إنني أطالب بمبالغ كبيرة أو شروطًا تعجيزية لاستغل ظروف الأندية، وتعلمت من درس مفاوضات الأهلي، فقمت بتفويض وكيل أعمال خاص لإتمام عقد الوحدة، وشاهدت أداء الوحدة، وأعتقد أن اللاعبين يستطيعون تقديم الأفضل للفريق فيما هو عليه الآن، وأسعى لتحسين أداء الفريق فنيًا، وأقدم كل ما لدي وفي نهاية الموسم الحالي لنرى أين نصل بالوحدة".