النيران الصديقة تقود الشباب لقهر الرائد

 


واصل الشباب انطلاقته الرائعة في الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم، بعدما تغلب (1-0) على ضيفه الرائد، اليوم الخميس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، في المرحلة السادسة للمسابقة.

 

وعزز الشباب موقعه في صدارة ترتيب البطولة، بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة، محققا العلامة الكاملة حتى الآن في المسابقة عقب فوزه في جميع المواجهات الـ6 الأولى التي خاضها بالمسابقة.

 

في المقابل، تجمد رصيد الرائد، الذي تلقى خسارته الثالثة في المسابقة خلال الموسم الحالي مقابل 3 انتصارات، عند 9 نقاط في المركز الثامن.

 

وجاء هدف الشباب الوحيد عبر النيران الصديقة، بعدما سجل محمد سالم، مدافع الرائد، هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 22.


الشوط الأول:

 




دخل فريق الرائد بشكل قوي، وكاد يسجل هدف المبادرة بالدقيقة السادسة عبر مهاجمه المغربي كريم البركاوي بعدما مر بمهارة من مدافع الليوث داخى منطقة الجزاء وسدد لكن الحارس كيم تصدى لها.


واطلق نجم الشباب هتان باهبري تسديدة قوية بيمناه لكن حارس الرائد لونج أبعدها ببراعة لضربة ركنية بالدقيقة 12.


وسجل الشباب هدفا عن طريق إياجو سانتوس بضربة رأسية جميلة بالدقيقة 18 لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.


قبل أن يتلقى سوموديكا مدرب الرائد ضربة قوية بإصابة مهاجمه جوليو تفاريس وخروجه بشكل اضطراري بالدقيقة 18 وعوضه سلطان فرحان إلى داخل الملعب.


وحملت الدقيقة 22، هدفا أول للفريق الشبابي عن طريق مدافع الرائد محمد سالم بعدما حول عرضية من آرون سالم بوبيندزا بالخطأ في مرماه.


وسنحت فرصة خطيرة للشباب بالدقيقة 30 حينما مرر سانتوس كرة مميزة لهتان باهبري ليستلمها وينفرد بالحارس ويمر بمهارة منه ولكن المدافع عبدالله الفهد تدخل بالوقت المناسب بقتالية وأبعدها لضربة ركنية.


وكاد فوزير يعدل النتيجة بعدما استلم كرة داخل منطقة الجزاءولكن تسديدته بيمناه جاورت المرمى الشبابي بالدقيقة 33.


وسدد كريتشوفياك تسديدة يسارية صاروخية ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر بالدقيقة الثالثة من للوقت بدل الضائع، لينتهي الشوط الأول بتفوق شبابي بنتيجة 1_0.


الشوط الثاني:


شهدت الدقائق الأولى فرصة خطيرة لمحمد فوزير الذي توغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية لكن الحارس الشبابي كيم أبعدها بصورة مميزة.


وحاول الفريقين هجوميا وبالأخص الرائد لكن الدفاع والحارس كانوا في الموعد، لتظل النتيجة قائمة بتفوق شبابي 1_0.


وكاد الرائد يضيف هدف التعادل بعد عرضية متقنة من المغربي فوزير تابعها مواطنه كريم بركاوي المواجه للمرمى بتسديدة قوية مباشرة لكن الحارس الشبابي ابعدها ببسالة لضربة ركنية.


وفي الدقيقة 75، تابع سانتي مينا عرضية متقنة من الجانب الأيمن بضربة رأسية لكنها علت العارضة بقليل.


ورغم المحاولات الهجومية للشباب والرائد بالدقائق المتبقية لكن النتيجة لم تتغير، لينتهي اللقاء بفوز الشباب على الرائد بهدف دون مقابل.