-->

 أعلن لاعب المنتخب الكويتي السابق ونادي القادسية فهد الأنصاري، اعتزاله الملاعب، مؤكدًا أنها اللحظة الأصعب في حياته كلاعب كرة قدم.

وغاب الأنصاري عن تشكيل نادي القادسية خلال الفترة الماضية، وهو ما أثار غضب اللاعب، ليعلن نيته الابتعاد عن معشوقه نادي القادسية.

وقال الانصاري، على حسابه على حسابه على "توتير": "اللحظة الأصعب في حياتي كلاعب، أعلن اعتزالي، وشكرًا لمحبتكم لا حرمني الله منكم".


وأضاف: "أشكر الله عز وجل بأن منحني شرف تمثيل وطني في مناسبات كثيرة".

وشكر اللاعب الذي اشتهر بلقب سقراط الكرة الكويتية، جميع الأندية التي مثلها  في مسيرته، من أجهزة فنية وإدارية، وجميع زملائه اللاعبين، سواء من جاورهم أو نافسهم.



وشهدت مسيرة الأنصاري، 36 عامًا، العديد من الإنجازات، سواء مع المنتحب الكويتي، أو القادسية، وصولا مع الاتحاد السعودي في رحلة احتراف ناجحة، كما تواجد الأنصاري، ضمن توليفة المنتخب الكويتي التي حصدت لقب غرب آسيا، وخليجي 20.


وحجز الأنصاري، لنفسه موقعا ثابتًا في خط وسط القادسية، ومع الأزرق، منذ ان دفع به المدرب محمد إبراهيم مع الأصفر في موسم 2008.


يذكر أن المدرب الصربي بوريس بونياك، أعلن في مؤتمر عقب مباراة القادسية والكويت في الجولة 7 من منافسات الدوري الممتاز، أنه سيدعم الأنصاري خلال الفترة المقبلة.