-->

 توقع المحامي السعودي أحمد الشيخي، أن يصدر مركز التحكيم السعودي قراره النهائي في قضية اللاعب عبدالرزاق حمدالله وناديه الحالي اتحاد جدة، من جهة وناديه السابق النصر من جهة أخرى، في منتصف شهر أكتوبر / تشرين الأول المقبل.


وبين الشيخي خلال مقطع صوتي له عبر حسابه الشخصي على تويتر، أن مشاركة حمدالله في مباراة النصر واتحاد جدة، المقررة يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول المقبل هي الأقرب بنسبة كبيرة، على اعتبار أن إصدار القرار النهائي في القضية يستدعي بعض الوقت.


وأضاف أن الوقت المتوقع لصدور القرار، قد يكون يوم 14 أكتوبر / تشرين المقبل، لكنه استدرك بقوله "إنه من الوارد أن يصدر القرار قبل هذا التاريخ، وهذا أمر تحدده هيئة المحكمين، ومدى قدرتها على الانتهاء من الاطلاع على مذكرات كل الأطراف.


واوضح الشيخي أن الفيفا قد أرسل خطابا بشأن اختصاص مركز التحكيم السعودي بالقضية، حيث أكد أنه فيما يخص الإداريين وهما حامد البلوي المدير التنفيذي لكرة القدم بنادي الاتحاد ومشعل السعيد إداري الفريق الاتحادي، فإن هذا الشق من اختصاص الاتحاد السعودي ولجانه القضائية.



وفيما يخص الشق الثاني المتعلق باللاعب حمدالله، فإن "فيفا" لم يعط إجابة واضحة، وترك الأمور معلقة، بتحديد اختصاص المركز من عدمه، مشيرا إلى أن الأمر يرجع لكم إما بإعلان عدم اختصاصكم بنظرها أو تعليق القضية مؤقتا لحين الفصل النهائي فيها.