نيمار يستنزف خزانة باريس سان جيرمان

 


نفد صبر ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، من أداء وسلوك البرازيلي نيمار جونيور، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم، داخل الملعب وخارجه، وبات مقتنعًا بأن النادي أنفق 222 مليون يورو بلا طائل لجلب اللاعب من برشلونة في 2017.
ونقلت صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية أمس عن “ليكيب” الفرنسية و”ماركا” الإسبانية، أن الخليفي شعر بالخديعة من قبل اللاعب بسبب أدائه المتواضع في الملعب، مع شعور متزايد بالضجر من أسلوب حياته الصاخب، وحبه لمدينة باريس أكثر من ناديها.
وبخلاف قيمة انتقاله تقاضى نيمار “30 عامًا” خلال الأعوام الخمسة التي أمضاها مع الفريق الباريسي 500 مليون يورو تحت بنود الرواتب والمكافآت، لكن في المقابل فإن النادي لم يجد مردودًا رياضيًّا من اللاعب. وبحسب التقرير سيتم الاحتفاظ به لموسم آخر لأسباب تسويقية تتعلق بكأس العالم باعتباره أحد عناصر الجذب المرتبطة بالرعاة ، إضافة إلى صعوبة التخلص منه في الصيف المقبل.
وزعمت “ليكيب” أن النادي الوحيد الذي يمكن أن يتحمل تكلفة انتقال نيمار حاليًّا هو نيوكاسل الإنجليزي، لكن يبدو أن المدينة ونظمها لا تناسب أسلوب حياة اللاعب وليست المكان المناسب له لينهي فيها مشواره الأوروبي.
وسجل نيمار 7 أهداف في الدوري الموسم الجاري وقضى معظم الوقت في التعافي من الإصابات، التي غيّبته عن 104 مباريات، إضافة إلى 16 أخرى بسبب البطاقات الملونة. وعلى الرغم من تتويجه بالكثير من الألقاب المحلية إلا أن اللاعب فشل في مساعدة ناديه على حصد لقب دوري أبطال أوروبا.