للمرة الثالثة تواليا.. السيتي في مربع الكبار


 

 بلغ فريق مانشستر سيتي الإنجليزي الأول لكرة القدم الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثانية تواليًا والثالثة في تاريخه، وذلك بتعادله مع مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني بالنتيجة السلبية، أمس، في إياب ربع النهائي.
وكان فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا الذي وصل إلى النهائي الموسم الماضي وخسر أمام خصمه المحلي تشيلسي، بعد ان حسم لقاء الذهاب على أرضه 1ـ0.
وضرب سيتي موعدًا في نصف النهائي المقرر في 26 أو 27 الشهر الجاري مع ريال مدريد حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب والذي جرد تشيلسي من اللقب على الرغم من الخسارة أمامه إيابًا 2ـ3 بعد التمديد، وذلك لفوزه ذهابًا في لندن 3ـ1.
وفي المواجهة الثانية، وصل فريق ليفربول الإنجليزي إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد تعادله المثير 3ـ3 مع ضيفه بنفيكا البرتغالي على ملعب “أنفيلد” في إياب الدور ربع النهائي، أمس، عطفًا على تفوقه عليه 3ـ1 ذهابًا.
وافتتح ليفربول التسجيل عبر المدافع الفرنسي إبراهيما كوناتيه “21”، فيما عادل جونزالو راموس لبنفيكا “32”، قبل أن يسجل البرازيلي روبرتو فيرمينو ثنائية لأصحاب الأرض “55 و65” الذي أصبح رابع لاعب من ليفربول يسجل 20 هدفًا أو أكثر في دوري أبطال أوروبا، بعد كل من محمد صلاح “33”، وساديو ماني “22”، وستيفن جيرارد “21”، بحسب أرقام “أوبتا”. وحاول بنفيكا تحقيق العودة التي لم تكتمل بهدفي البديل الأوكراني رومان ياريمشوك “73”، والأوروجوياني داروين نونييس “82”.
وضرب حامل اللقب ست مرات موعدًا مع فياريال الإسباني الذي حقق إحدى أكبر مفاجآت الموسم الجاري بإقصائه العملاق الألماني بايرن ميونيخ أمس الأول.