كلوب يحذّر قبل الإياب ضد الانتر

 


شدد يورجن كلوب، مدرب فريق ليفربول الإنجليزي الأول لكرة القدم، على أن مهمة فريقه أمام إنتر ميلان في دوري أوروبا لكرة القدم لم تنتهِ بعد، وأن الفوز 2ـ0 في الذهاب في إيطاليا نتيجة “خطيرة” قبل المواجهة الثانية.
ولم يقدم ليفربول أداءً جيدًا في سان سيرو، لكنه انتصر بهدفي روبرتو فيرمينو ومحمد صلاح، غير أنه يجب ألا يشعر براحة قبل مواجهة الإياب الشهر المقبل.
وأضاف كلوب: “ما زالت نتيجة خطيرة. انتهى النصف الأول فقط. لا نشعر أننا أنهينا نصف المهمة وفي موقف جيد. يجب علينا الاستعداد لإنتر مرة أخرى فهو فريق جيد”.
وتابع: “إنتر قوي من الناحية البدنية ولعب بذكاء وضغط علينا منذ البداية لكننا أجرينا عملاً جيدًا. لم أتفاجأ بمدى قوة إنتر. كنّا ندرك ذلك. يجب علينا الاستعداد للنصف الثاني”.
وتلقى إنتر أول هزيمة على أرضه في سبع مباريات أمام فريق إنجليزي منذ الخسارة أمام ليفربول أيضًا بنتيجة 1ـ0 في مارس 2008.