لا تتناول العنب كثيراً ,لأن الإفراط بتناولها لها عواقب , تعرف عليها

 يعتبر العنب بجميع أصنافه وألوانه الأحمر والأخضر والبنفسجي، مصدرًا مثاليًا للعديد من المغذيات ومضادات الأكسدة، لكن الإفراط في تناوله يُسبب مشاكل صحية عديدة.


تشير بعض الأبحاث إلى أن العنب لا يمكنه تحمّل حمض الساليسيليك الموجود به، فبالتالي يسبب التهابًا موضعيًا في الجهاز الهضمي، والانتفاخ.


ويمكن أن يؤدي الإفراط في تناول العنب وخاصة عصيره إلى الإصابة بالإسهال؛ لاحتوائه على السكريات، كما يتسبب في زيادة السعرات الحرارية بسرعة، ما قد يعزز زيادة الوزن بصورة ملحوظة.


وأوصت بعض الدراسات الأفراد المصابين بأمراض الكلى المزمنة المتقدمة ومرض السكري، بالحد من تناولهم لبعض الأطعمة، بما في ذلك العنب، بالإضافة إلى أنه يتفاعل مع بعض الأدوية.


ويمكن أن يتفاعل مع الأدوية التالية مثل: هالدول وفيناستين، الكومادين، لذلك إذا كنت تتناول أيًا من هذه الأدوية، فعليك مراجعة الطبيب المختص قبل تناوله.


كما يمكن لبذوره غير المهضومة أن تسبب آلامًا خطيرة في البطن وفي الحالات الشديدة تؤدي إلى التهاب الزائدة الدودية، وتعاني أيضًا من القولون العصبي، وهي متلازمة ناتجة عن الإفراط في استهلاك العنب، مما يؤدي إلى عدم الراحة في منطقة البطن.