مدرب لايبزج السابق: كنت أدير المباريات من المطبخ

 


كشف جيسي مارش المدرب السابق لفريق لايبزج الألماني الأول لكرة القدم، عن تعرضه لمحنة شخصية قبل توليه مهام منصبه لدى وصيف بطل الدوري.
وفي مقابلة مع موقع «ذي أتلانتيك» الرياضي، قال مارش الذي أقاله لايبزج في ديسمبر الماضي، إنه تم اكتشاف إصابة زوجته بسرطان الثدي قبل وقت قصير من بدء عمله في لايبزج.
وأضاف المدرب الأمريكي: «مررنا بفترة صعبة، لأننا لم نكن نعرف ما إذا كان من الممكن علاج حالتها وكم من الوقت ستستغرقه، وفي النهاية حالفنا الحظ وأمكن علاجها جراحياً»، مشيراً إلى أن هذه الجراحة أعفتها من العلاج الكيماوي وهي بخير الآن.
وأقال لايبزج مارش بعد هزيمة الفريق أمام يونيون برلين، بينما كان مارش في العزل المنزلي بسبب كورونا .
وقال مارش، إن الفريق لم يلعب كما أردت، وقد اتضح لي هذا أثناء وجودي في المنزل، وتابع: «أريد أن أكون مع فريق، وبدلاً من ذلك كنت أجلس في المطبخ وأشاهد الحصص التدريبية، وأعقد مؤتمرات عبر الفيديو، وكنت أدير مباريات من المطبخ، وكان هذا مخيفاً».
وزار مارش في الأيام الماضية، رالف رانجيك معلمه مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، وقال إنه يريد أن يأخذ وقتا في البحث عن عمل له، ولفت إلى أنه ليس هناك نقص في الطلبات من الأندية.
وأوضح مارش أن خمسة إلى ستة دوريات أبدت رغبتها في الاستعانة به، وكذلك أيضاً من الدوري الأمريكي لكرة القدم، لكنه يريد البقاء في أوروبا.