نقل اللاعب ميندي إلى سجن شديد الحراسة بسبب جرائم اغتصاب واعتداء جنسي

 

كشف تقرير صحفي آخر تطورات الفرنسي بنجامين ميندي، المتهم بسلسلة قضايا اعتداء جنسي، وما زال محتجزا إلى حين النطق بالحكم في قضيته المعروضة على محكمة "تشيستر" الواقعة شمالي إنجلترا.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، اليوم الأربعاء، أن بنجامين ميندي، الظهير الأيسر لفريق مانشستر سيتي، تم نقله خلال أيام إجازة عيد الميلاد، إلى سجن شديد الحراسة يقع في منشأة أمنية بمنقطة "سترانغواي" الواقعة بالقرب من مدينة ليفربول.

ودخل ميندي، البالغ من العمر 27 عاما، السجن منذ 27 أغسطس 2021، ووجهت حتى الآن لبطل العالم عام 2018، اتهامات بارتكاب 6 جرائم اغتصاب وجريمة اعتداء جنسي واحدة في الفترة بين أكتوبر 2020 وأغسطس 2021.