بعد غياب دام لثلاثة أعوام.. مانشيني يعيد بالوتيلي إلى إيطاليا

 


استدعى روبرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا لكرة القدم المهاجم ماريو بالوتيلي إلى معسكر منتخب بلاده تمهيداً لخوض الملحق الأوروبي الحاسم المؤهل لمونديال 2022 في قطر، بعد ثلاثة أعوام من المباراة الدولية الأخيرة للمهاجم الدولي، بحسب ما أعلن الاتحاد الوطني للعبة، الإثنين.
ويعد بالوتيلي ابن الـ31 عاماً مفاجأة التشكيلة التي ضمت البرازيلي الأصل الإيطالي الجنسية جواو بدرو الحاصل مؤخرًا على الضوء الأخضر للدفاع عن ألوان المنتخب الإيطالي.
ويعتزم مانشيني الاستفادة من المعسكر التدريبي لأبطال أوروبا الذي يستمر ثلاثة أيام في كوفرتشانو، بالقرب من فلورنسا، قبل مباراة مقدونيا الشمالية في أواخر مارس المقبل، وفي حال الفوز سيواجه في النهائي إما البرتغال أو تركيا.
وارتدى بالوتيلي الذي يدافع حالياً عن ألوان فريق أضنة دميرسبور التركي قميص منتخب بلاده للمرة الأخيرة في سبتمبر 2018 ليصل إلى 36 مباراة دولية، سجل خلالها 14 هدفاً.
وتنقل بالوتيلي بين عدة أندية، فلعب لصالح نيس الفرنسي لموسمين، قبل أن ينتقل إلى مواطنه مرسيليا لفترة قصيرة، ثم عاد إلى إيطاليا عبر بوابة بريشيا وثم مونتسا في الدرجة الثانية.
كما لعب المهاجم الإيطالي لصالح قطبي مدينة ميلانو، فتوج مع إنتر بلقب الدوري ثلات مرات، لكن مسيرته شابها الكثير من المشكلات التأديبية بسبب سلوكه داخل وخارج الملاعب، كما تألق في كأس أوروبا 2012، وهو العام ذاته الذي شهد فوزه بلقب الدوري الانجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي بإشراف مانشيني نفسه.
واستدعى مانشيني أيضاً البرازيلي الـصل بدرو مهاجم كالياري، ومواطنه لويس فيليبي (24 عاماً) مدافع لاتسيو الذي حصل أيضًا على الجنسية الإيطالية.
وغاب بطل أوروبا عن نهائيات كأس العالم 2018 للمرة الأولى منذ 60 عامًا، بعد خسارته أمام السويد في الملحق الأوروبي.