التصاق اللسان بسقف الحلق اثناء النوم عند الانسان


 

التصاق اللسان بسقف الحلق اثناء النوم

التصاق اللسان يحدث عند ولادة الطفل، التصاق اللسان بسقف الحلق اثناء النوم مشكلة لابد من علاجها لتجنب المضاعفات التي تحدث، فكيف يتم علاج التصاق اللسان.

ظاهرة التصاق اللسان بسقف الحلق اثناء النوم

تعرف باسم اللسان المربوط وهي عبارة عن ظاهرة تحدث يكون لجام اللسان قصير أو مربوط من أسفل، فيتسبب في عدم قدرة اللسان على الحركة.


تحدث هذه المشكلة عند الأطفال حديثي الولادة وخاصة الرضع كما أنها قد تسبب عدم القدرة على الكلام وهذه الظاهرة تنتشر في الذكور بنسبة أكبر من الإناث.

أنواع التصاق اللسان بسقف الحلق اثناء النوم

يوجد نوعان من هذه الظاهرة ومن خلال موقع المواطن نوضح أنواع التصاق اللسان.

  • الالتصاق اللساني التام: وهي عبارة عن عدم القدرة على تحريك اللسان نهائياً ويتم اكتشاف هذا النوع من خلال الفحص الطبي عقب ولادة الطفل.
  • التصاق اللساني الجزئي هي عبارة عن التصاق بسيط لجزء من اللسان ولكن يستطيع الطفل تحريك لسانه ولكن بحركة محدودة ولا يتم اكتشافها إلا في عمر متأخر من الطفل.
  • التصاق اللسان النصفي: هو عبارة عن التصاق منتصف اللسان مع منتصف قاعدة الفم.

اعراض التصاق اللسان

تظهر بعض الأعراض عند التصاق اللسان بسقف الحلق وهي كالتالي:

  • التهابات في الحلق.
  • عدم القدرة على مضغ الطعام وبلعه.
  • تحدث تقرحات في الفم بسبب قلة إفراز اللعاب.
  • عدم القدرة على التذوق بشكل كامل.
  • تظهر بعد الآلام والانتفاخات على طرفي الرقبة.
  • فم ذو رائحة كريهة.

أسباب التصاق اللسان

إلى الآن لم يتم اكتشاف سبب التصاق اللسان ولكن بعض الحالات التي كان بها التصاق اللسان كان بسبب تشوه خلقي، أو بسبب جينات وراثية.

بعض الأسباب الأخرى مثل: حدوث تفاوت حيث يوجد حالات يكون حجم اللسان أكبر من الطبيعي، والفك السفلى يكون ذات حجم أصغر عن الطبيعي.

وجود مشاكل تنموية وعصبية.

مضاعفات اللسان المربوط

التهاب اللسان بسقف الحلق قد يؤثر على نمو المهارات الخاصة بالطفل، ويؤثر على طريقة الأكل والكلام، ومن المضاعفات التي تحدث مثل:

مشاكل في الرضاعة الطبيعية لابد للطفل أن يكون لسانه في مكانه الصحيح على اللثة من أسفل أثناء الرضاعة، حيث ربط اللسان قد يؤثر على رضاعة الطفل فقد يقوم الطفل بمضغ الحلمة بدلًا من امتصاصها، وبذلك يسبب ألم شديد في حلمه الأم كما أن الطفل لا يستطيع الحصول على اللبن وبالتالي فشل الرضاعة الطبيعية، وعدم القدرة على التغذية وصعوبة النمو

 

ربط اللسان عدم القدرة على اللسان كما أن ربط اللسان قد يؤثر على الكلام عند حدوث أصوات معينة مثل ت، غ، د، ز، و، س، ث، ر، ل.

عدم القدرة على تنظيف الفم وإزالة بقايا الطعام الموجودة وبالتالي مما يسبب تسوس الأسنان والتهابات اللثة.

 

ربط اللسان يؤثر على الأنشطة المختلفة التي يقوم بها الطفل مثل لعق مخروط الآيس كريم، التقبيل، العزف، لعق الشفاه.

كيف يتم تشخيص حالة التصاق اللسان

يتم تشخيص التصاق اللسان بعد الطرق وهي:

أولاً يبدأ الطبيب بأخذ وزن الطفل أو معرفة مقدار الزيادة في الوزن في خلال فترة معينة.

فحص شكل اللسان ووظيفته حركته.

ملاحظة الأعراض والعلامات الظاهرة على الطفل وتؤثر على اللسان.

التصاق اللسان الجزئي

يطلق عليها اسم عقدة اللسان، وهي تحدث بعد ولادة الطفل حيث يكون طرف اللسان مائلاً إلى أسفل، بسبب أن اللجام قصير ومربوط بطرف اللسان.

الأعراض التي تظهر بسبب التصاق اللسان الجزئي

  • عدم القدرة على تحريك اللسان بحرية.
  • تقوس اللسان.
  • صعوبة في الكلام وعدم القدرة على النطق وإظهار الحروف.
  • لا تظهر أسنانه غير الأسنان السفلية فقط.

علاج التصاق اللسان بسقف الحلق اثناء النوم

في علاج التصاق اللسان إذا كانت الإصابة شديدة فلابد من التدخل الجراحي ولا يوجد علاج دوائي لها حيث يقوم الطبيب بتخدير موضعي في الفم وأخذ عينة من فيتامين ك قبل إجراء العملية وتتم الجراحة باستخدام أحد الطرق التالية:

  • قص اللجام وهي عملية جراحية تتم باستخدام مقص جراحى معقم وهي تستغرق وقت قصير جدا ويمكن بعدها رضاعة الطفل.
  • تقوية اللجام: وهي عبارة عن تدخل جراحي كامل بسبب أن اللجام سميك، حيث يتم استخدام خيوط تمتص تلقائياً حتى يشفي اللسان نهائياً.
  • بعض الحالات يتم علاجها بوضع إضافة مجرى هوائي في البلعوم، ويتم وضعه في الجمجمة بوضع جانبي بكل دقة حتى يكبر الطفل.
  • استئصال لجام اللسان: وهي جراحة نادرًا ما تحدث حيث يتم قطع النسيج الذي يصل اللسان بأسفل الفم.

عند إجراء العملية يوصي الطبيب بأخذ باراسيتامول، وتتم الجراحة في عيادة الطبيب ويتم إجراء العملية بدون مخدر ويكون ذلك للأطفال حديثي الولادة أقل من عمر 4 شهور، ونادرًا ما قد تحدث مضاعفات ويلتصق اللسان مرة أخري، أو يحدث نزيف.

مخاطر عملية اللسان المربوط

في الجزء السفلي من الفم يوجد عدد قليل من النهايات العصبية ولكن لا تؤثر ففي الطبيعي يتم إجراء عملية اللسان المربوط بشكل بسيط ولا يوجد أي ضرر على الطفل، ولكن توجد حالات نادرة قد يصاب ثلاث أشخاص من بين كل 100 شخص وتحدث لهم بعض المضاعفات ومنها:

  • حدوث نزيف.
  • ضرر في الغدة اللعابية التي تقوم بإفراز اللعاب.
  • حدوث التهاب في الجرح.
  • قد يحدث ندبات.
  • حدوث حساسية للطفل تجاه بعض الأدوية.
  • قد يعود اللسان مربوط مرة أخرى.
  • ضرر اللسان.