البرازيلي كاريلي يعلق على إقالته من تدريب الاتحاد السعودي

 أعرب البرازيلي فابيو كاريلي، بعد إقالته من منصب مدرب الاتحاد السعودي، عن فخره بعمله مع الفريق، مشيرا إلى أنه حقق أهدافا مهمة أبرزها إنقاذ العميد من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.

وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، صباح اليوم الاثنين، رسميا إقالة كاريلي من منصبه بعد أقل من 48 ساعة على خسارة نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال أمام الرجاء المغربي بركلات الجزاء الترجيحية يوم السبت الماضي، في المغرب، بعدما انتهى الوقت الأصلي من اللقاء بالتعادل (4-4).

وأوضح النادي أن قرار الإقالة كان صعبا لكن اتخاذه كان بناء على أسباب قوية دفعت الإدارة للمضي قدما به رغم تبعاته الصعبة، كما أعلن تكليف المدرب السعودي حسن خليفة بقيادة الفريق الأول.

وأكد كاريلي عبر حسابه الشخصي على موقع "انستغرام" أنه يغادر الاتحاد برأس مرفوعة بعد عام و8 أشهر شهدت إنجازات مهمة وجيدة للغاية.

وقال: "أبلغت الليلة من الإدارة بإقالتي من منصبي بعد عام و8 أشهر. نغادر الاتحاد برؤوس مرفوعة وفخورون جدا بعملنا مع النادي. تولينا المسؤولية في ظل ظروف صعبة محيطة بالفريق أبرزها قتاله للنجاة من الهبوط، نجحنا في مهمتنا الأولى وهي إنقاذ النادي من الهبوط وبعدها، في الموسم التالي، أعدنا الفريق إلى آسيا بعد سنوات من الغياب، وحققنا المركز الثالث في الدوري السعودي"

وأضاف: "حققنا كذلك عدة نجاحات مهمة بعد غياب لسنوات، مثل عدم الخسارة في الديربي، وأمام الخمسة الكبار في الدوري السعودي. أغادر بعد لعب نهائي خسرناه للأسف بركلات الجزاء الترجيحية عقب إحرازنا أربعة أهداف، حاولنا حتى النهاية جلب لقب مهم للنادي في مباراة تاريخية. شكرا لجماهير الاتحاد التي أظهرت دوما دعمها لنا".

وتولى كاريلي (47 عاما) مهمة تدريب اتحاد جدة، في فبراير 2020، بعد مسيرة جيدة جدا في بلاده، وقد قاد الفريق في 44 مباراة من الدوري السعودي حقق الفوز في 20 وخسر 9 وتعادل في 15 مباراة.